كيف تحمي عينيك عند استخدام الهاتف في الظلام

خالد النجار تقنية أُترك تعليق

كثير منا يقوم بفحص أو استخدام هاتفه المحمول في الظلام. وما أن تضاء شاشة الهاتف, نغلق أعيننا من شدة البريق الساطع منه. لكن بعد ثوان, تتأقلم العين على كمية الإضائة فيصبح بإمكاننا استخدام الهاتف. لكن إستخدام الهاتف في الظلام ليس صحياً, للعين وللجسد.

 لماذا هذا الشي مضر صحياً وما الحل؟ في هذه المقالة سأجيب على السؤالين السابقين لمستخدمي هواتف أندرويد وأبل.

ما ضرر إستخدام الهاتف المتحرك في الظلام

شاشة الهاتف المتحرك تبث موجات لإضائات مختلفة. من هذه الموجات, موجة الضوء الأزرق. موجات الضوء الأزرق لها فوائد علينا مثل تنشيط انتباهنا وتسريع ردة فعلنا وتحسين مزاجنا. لكن تعرض الجسم للضوء الأزرق ليلاً له أضرار كثيرة مثل السرطان و السكر. في هذه المقالة, سأركز على ضرر واحد وهو إضطراب النوم.

عند تعرض العين للأشعات الزرقاء, يقوم الجسم بإفراز هرمون الميلاتونين. هرمون الميلاتونين هو الهرمون المساعد في تنظيم النوم واليقظة. فعند إستخدامك للهاتف في الظلام, تقوم العين بتلقي كمبية كبيرة من الضوء الأزرق. مما يؤدي إلى زيادة فرز هرمون الميلاتونين فتقوم بالشعور بالنشاط وبطيران النعاس وبالتالي يضطرب نومك. 

كيف تستخدم هاتفك في الظلام وتقلل الضرر الصحي

لكن يا خالد أريد أن أقرأ كتب ومقالات إلكترونية في وقت سريري قبل خلودي للنوم, فكيف يمكنني ذلك بدون تعرضي لأضرار الأشعة الزرقاء؟ الحل بسيط, قلل كمية الأشعة الزرقاء المنبعثة من الهاتف. لأن لهذه المشكلة أثر كبير على صحة الناس, تم إضافة خاصية “الوضع الليلي” على بعض نظم تشغيل الهواتف وبرمجة تطبيقات لها.

تشغيل الوضع الليلي على الأيفون والأيباد: لتشغيل الوضع الليلي على هواتف أبل, كل ما عليك فعله هو فتح مركز التحكم بالسحب للأعلى وتفعيل خاصية الوضع الليلي بالضغط لفترة بسيطة على أيقونة الإضاءة ,كما موضح على موقع أبل.

تشغيل الوضع الليلي على الأندرويد: خاصية الوضع الليلي غير متاحة على أجهزة الأندرويد. فلتتمكن من تقليل الأشعة الزرقاء, يجب عليك تثبيت برامج خارجية للتحكم بإضائة الهاتف. من بين هذه البرامج, أنصح بإستخدام برنامج Twilight. فهو برنامج مجاني, لا يحتوي على إعلانات ويتيح لك التحكم بالوضع الليلي بشكل كبير.

الأشعة الزرقاء لا تبث فقط من شاشات الهواتف, فتأكد بتقليلها إلى حد كبير في وقت الليل لكى تنام بعمق وبراحة. أتمنى لكم ليالي هادئة ونوم مريح.

* (تحتوي هذه المشاركة على روابط تابعة. يرجى قراءة الإفصاحات للمزيد من التفاصيل).

شارك المقالة